متلازمة إيران و الطرح السياسي !

يا جموع شعبنا العظيم، أيتها الحشود المتعطشة للإصلاح و التقدم، إننا وكما عهدتمونا خط الدفاع الأساسي عن المواطنين ومكتسباتهم، لن نخذلكم يوماً ولن ننحني عن مسيرة الإصلاح، إن الوطن أمانة غالية نحملها على عاتقنا ولن نتملص منها يوماً ونفتخر بسرد ملحمة دفاعنا ونضالنا عنكم في الفترة السابقة …

شعبنا العظيم، لقد تمكنت قوى الظلام من بعض فئات المجتمع، و بثت النفس الطائفي و الفئوي بيننا، حاولوا تفريقنا حاولوا تشتيتنا، ولكننا واجهناهم، واجهناهم بصرامة ولم نسمح بإشعال نار الفتنه فينا ..واجهناهم في ندوة “متضامنون مع السعودية ضد إيران” .

شعبنا العظيم، تمادت الحكومة كثيراً في الآونة الأخيرة و كممت الأفواه و سجنت المعارضين، إن رجالات وطننا الحبيب قابعة في السجون و المعتقلات، إن السلطة تهاجم كل من يقف ضدها بضراوة ، سحبت و أسقطت الجنسيات، وهجرت أبناء الوطن، و تمادت الى أبعد من ذلك، ولكننا وكما تعلمون لا نقف صامتين أبداً فقد دافعنا عن حقوقكم بندوة “الكويت و الخطر القادم” والتي تمركز خطابنا فيها على الخطر الإيراني المحدق بنا.

شعبنا العظيم، زاد الهجوم المدوي على مكتسباتنا المعيشية، فقد رفعوا الدعوم و زادت الأسعار، ألغوا مخصصات العلاج بالخارج و الأعمال الممتازة، إنهم يسعون لزيادة سعر تعرفة المياه و الكهرباء، إنهم يضيقون الحياة علينا و يجعلوننا أكثر فقراً، ولكننا قاومنا ولم نخضع فقد واجهناهم في ندوة “عام من الحزم” و أثبتنا قدرتنا على ردع إيران المتسببة !

شعبنا العظيم، إن الحكومة بدأت تتحلل من مؤسساتها و التزاماتها، بدأت تصفي القطاع العام بكل تبجح وتبيعة لمنفعة التجار، إنهم يبيعون حتى المؤسسات الرابحة التي تجلب الإيرادات لخزانة الدولة، بل وخصخصوا الجمعيات التعاونية وحولوا ملكيتها من أيديكم الى أيدي التجار، و الأدهى و الأمر انهم يسعون للتخلص من المورد الرئيسي للبلد وبيعة للتجار، ولكننا وقفنا في وجوههم وكنا شوكة في حلوقهم و كان ردنا مدوياً في ندوة ” هل الحديث عن إيران خط أحمر !؟ “

شعبنا العظيم، إن الفساد بدأ ينخر في أروقة الوزارات، و الأمر وصل الى مرحلة لايمكن تحملها، فالمتنفذين أصبحوا يسيطرون على مفاصل الدولة، والمواطن لم يعد قادراً على تخليص معاملته دون فيتامين واو! ولكننا وكالعادة تصدينا لهذه المعضله وبينا الحل كاملاً في ندوة ” إيران .. السيرة و السلوك و المصالحة “

ونحن إذ نؤكد أننا لن نرضخ يوماً للمساومات، ولن نبدل خطنا السياسي وطرحنا هذا مهما آلت إليه الأمور .

أخوتكم في .. جبهة ” إيران هي السبب ” الإسلامية

الكاتب فـهد ماهر

فـهد ماهر

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة